هنا اعلان

علاج التهاب اللثة وانتفاخها بالمنزل افضل الطرق

+ حجم الخط -


 السلام عليكم اليكم موضوع شامل عن علاج التهابات اللثة في المنزل و طرق لعلاج الأسـنان واللثة وانتفاخها وما هي أهم اسباب انتفاخ اللثة وعلاجها بالعلاجات الطبيعية عادة ما ينتج ورم اللثة عن مشكلة كامنة ، مثل أمراض اللثة أو العدوى. هناك العديد من 

  • العـلاجات المنزلية الممتازة لألم اللثة ، ويمكن أن تساعد النظافة الجيدة للأسنان في تجنب المشـكلة.
  • يجب على أي شخص يعاني من ورم اللثة استشارة طبيب الاسنان لتقييم وعلاج كامل.
  • يمكن أن يحـدث تـورم اللثة بسبب مجموعة متنوعة من العوامل. معظمهم مرتبط بصحة الفم أو عواقب مشاكل صحة الفم.

 أسباب تـورم اللثة ، وكذلك بدائل العلاج والعلاجات الـمنزلية.

  • الأسباب
في الأقسام التالية سوف نلقي نظرة على بعض الأسباب المحتملة لتورم اللثة:
  •  جزيئات الطعـام العالقة في الاسنان.
  • التهاب اللثة وجزيئات الـطعام التي تعلق في الأسنان هما سببان لتورم اللثة.
  • يمكن أن يـحدث تـورم اللثة بسـبب أي شيء بسيط مثل وجود جزيئات الطـعام في الأسنان.
  • تناول الفشار ، على سبيل المثال ، يمكن أن يتسبب في حصر شظايا النواة الصلبة بين الأسنان ، وأحيانًا تستقر في اللثة. يمكن أن يـؤدي هذا بسهولة إلى الشعور بعدم الراحة والوذمة في المنطقة المصابة.
  • في معظم الأحيان ، تكون هذه الأعراض مؤقتة وستختفي عندما يقوم الشخص بتنظيف بقايا الطـعام وخيط تنظيفها.

  • التهاب اللثة
التهاب اللثة هي مرحلة من أمـراض اللثة تتميز بتورم والتهاب اللثة وهي أحد الأسباب الأكثر انتشارًا لتورم اللثة ومن المرجح أن يكون أول ما يبحث عنه طبيب الأسنان، وقد لا يكون الشخص مدركًا أنه مصاب بالتهاب اللثة لأنه لا يعـاني إلا من انزعاج طفيف أو تهيج. ومع ذلك ، فإن العلاج أمر بالغ الأهمية.

يمكن أن يتطور التهاب اللثة ، إذا ترك دون علاج ، إلى التهاب دواعم السن أو أمـراض اللثة ، وهي عدوى خطيرة تصيب اللثة.


من بين المصادر الموثوقة التي يجب الانتباه إليها والتي قد تشير إلى أمـراض اللثة:

  • طعم سيء في الفم
  • رائحة الفم الكريهة للغاية التي تبقى حتى بعد تنظيف الاسنان الحساسة أو الاسنان المتساقطة أو فقدان الاسنان
  • تـورم اللثة وآلامها
  • مضغ نزيف اللثة يسبب عدم الراحة
  • يتغير وضع الاسنان في الفم بانحسار اللثة.
  • يمكن أن يحـدث تـورم اللثة أثناء الحمل ، حتى لو كانت تتمتع بصحة أسنان جيدة.
  • تتقلب الهرمونات بشـكل كبير وسريع طوال فترة الحمل. قد تعمل هذه الهرمونات المتغيرة على زيادة تدفق الدم إلى اللثة ، مما يجعلها أكـثر عرضة للتورم.

  • العدوى

 يمكن أن تسـبب العدوى في الفم مـشاكل مثل تـورم اللثة.


  • يمكن أن تؤدي الالتهابات المزمنة ، مثل الهربس ، إلى عواقب تسبب تـورم اللثة. يمكن أن يسبب مرض القلاع الفموي ، وهو عـدوى فطرية في الـفم ، أعراضًا مثل التـورم.
  • يمكن أن تسـبب المضاعفات المرتبطة بالعدوى ، مثل الخراج ، تورمًا أيضًا ، خاصة في منطقة واحدة من اللثة.
  • يمكن أن تسبـب المـشاكل الصحية الأخرى ، وإن كانت أقل انتشارًا ، 

  تشمل الأسباب الأخرى لتورم اللثة ما يلي:

  1. الآثار الضارة لبعض الأدوية
حساسية من سوء التغذية للأشياء التي يتم تناولها عن طريق الفم ، مثل معجون الأسنان أو مكونات غسـول الفم باستخدام أطقم أسنان غير مناسبة أو التيجان أو غيرها من معدات طب الأسنــان وسيبحث طبيب الأسنـان دائمًا في الأعـراض الأخرى للشخص والتاريخ الطبي معه للعثور على المشكلة الأساسية.


العلاجات

يمكن علاج اللثة المتورمة بغسول الفم العلاجي والخطوة الأولى في علاج اللثة الملتهبة هي زيارة طبيب الأسـنان.

قد تساعد زيارة طبيب الأسـنان بشكـل منتظم لإجراء الفحوصات والتنظيفات في تحديد مشاكـل صحة الـفم والوقاية منها قبل أن تصـبح صعوبات.
سيتم تحديد نوع الدواء أو العلاج الذي يوصي به طبيب الأسنـان حسب المـشكلة الأساسية.

قد تشمل علاجات مشـاكل الفم ما يلي:

  • غسـول الفـم والمراهم ومعاجين الأسنـان الطبية
  • يعد علاج تورم اللثة عنصرًا مهمًا في أي علاج للأسنان.

قد تساعد هذه الاحتياطات في تقليل التورم أو تخفيف الأعـراض:

  • اغسل أسنانك مرتين في اليوم على الأقل ، أو بعد كل وجبة.
  • الخيط في كثير من الأحيان.
  • استخدم منتجات نظافة الفـم المعتدلة مثل معجون الأسـنان وغـسول الفـم.
  • يجب تجنب المشروبات السكرية لأنها قد تزيد من تراكم البكتيريا في الفـم.
  • يجب تجنب التبغ سواء كان مدخن أو ممضوغ.
  • يجب تجنب غسـول الفـم الكحولي والكحولي لأن الكحول يمكن أن يجف ويهيج اللثة.
  • يمكن للأشياء الحادة مثل رقائق البطاطس والمكسرات والفشار أن تعلق في أسنانك وتسبب لك الشعور بعدم الراحة.
  • وتجدر الإشارة إلى أن هذه الاقتراحات هي مجرد مكملات للتشخيص والعلاج المناسبين. عادة ما تشير اللثة المتورمة أو الملتهبة إلى وجود مشكلة كامنة. قد يـؤدي تجاهل هذه العلامات إلى تفاقم المشـكلة على المدى الطويل.

  • علاجات طبيعية
على الرغم من أن الحفاظ على نظافة الفـم المناسبة سيقي من العديد من المشكلات الصحية ، فقد تستمر المشاكل في الظهور.

إذا كانت لديك أعـراض فموية مثل تـورم اللثة ، فهناك العديد من العلاجـات الـمنزلية التي قد تساعدك. نتطرق إلى هذه بمزيد من العمق أدناه:

ماء مالح
قد يؤدي استخدام غسـول بالماء المالح إلى تحسين صحة الاسـنان وتخفيف التهاب اللثة، فإن غسل خلايا اللثة البشرية بالمياه المالحة في المختبر ساعد في تعزيز التئام الجروح ويكفي شطف ملعقة صغيرة من الملح في كوب واحد من الماء الدافئ بالمياه المالحة دع الملح يذوب قبل أن تمضمض الخليط برفق في الفـم لمدة 30 ثانية قبل بصقه وقد تساعد الشطف حتى ثلاث مرات يوميًا في تقليل الوذمة المؤقتة وقد تساعد بعض الزيوت الأساسية أيضًا في صحة الـفـم بشـكل عام.

وفقًا لمراجعة نُشرت في مـجلة Evidence-Based DentistryTrusted Source ، فإن غسولات الفـم التي تحتوي على زيوت أساسية قللت من البلاك والالتهاب لدى مرضى التهاب اللثة بـشكل أكثر نجاحًا من بعض أنواع غسول الــفم الصيدلاني.

وفقًا لبحث نُشر في المجلة الأوروبية لطب الأسـنان ، فإن الزيوت الأساسية من الزعتر والنعناع والقرنفل وشجرة الشاي فعالة بشكل خاص في الحد من نمو البكتيريا التي يمكن أن تسهم في اضطرابات الفـم المتكررة في مزارع الخلايا.

اكتشف بحث آخر نُشر في مجـلة البحوث السريرية والتشخيصية أن استخدام غسول الفـم بزيت الليمون يقلل البلاك. كان أيضًا أكثر فعالية من غسول الفـم العلاجي في تقليل الأعـراض الأخرى لالتهاب اللثة. ومع ذلك ، يقول الخبراء أن هناك حاجة إلى مزيد من البحث.

يجب التأكد من أن أي غسول للفم يحتـوي على زيوت أساسية لا يحتوي على أي مكونات قاسية أخرى ، مثل الكحول ، قبل استخدامه لتخفيف ورم اللثة. هذه المواد قد تؤدي إلى تفاقم اللثة أكثر.

  • جـل الصبار
الصـبار نبات شائع قد يكون مفيدًا في علاج تهيج الفـم ووفقًا لدراسة شاملة نُشرت في المجلة الدولية لصحة الفم وأسنانك ، تشير الأبحاث الحالية إلى أن هلام الصبـار يقلل من التهاب اللثة المرتبط بالتهاب اللثة. ومع ذلك ، خلصت الدراسة إلى أن الصبـار لا يتفوق دائمًا على غسول الفـم المعالج ولم يثبت البحث بشكل قاطع أن الـصبار قد يشفي أو يعالج البلاك والتهـاب اللثة. ومع ذلك ، قد تساعد في تقليل الالتهاب المرتبط به ويستخدم الصــبار حاليًا كعنصر نشط في العديد من غسولات الـفم. يختار بعض الأفراد استخدام هلام النبات مباشرة. قد تساعد ابتلاع هذه الأشياء في الفـم لبضع دقائق قبل بصقها في تقليل ورم اللثة.

 
  • الكُركُم

 الكركم وغسول الفـم بالصبار ، على سبيل المثال ، قد يساعدان في تهيج الفـم وقد يساعد الكركم ، وهو التوابل الصفراء المستخدمة في العديد من الوصفات الهندية ، في علاج ورم اللثة.

ووفقًا لبحث نُشر في المجلة الوطنية لجراحة الوجه والفكين ، يمكن أن يساعد هلام الكركم بشكل فعال في إدارة البلاك في الـفم وتقليل أعراض التهاب اللثة. يعتقد الباحثون أن هذا يرجع إلى خصائصه المضادة للالتهابات.

تبيع بعض الشركات جل أو مسحوق الكركم لتنظيف الأسنـان. قد يساعد تطبيق مثل هذه المادة على الأسـنان بعد تنظيف الأسنانـ بالفرشاة كل يوم في تقليل البلاك وتورم اللثة.

متى يجب أن ترى الطبيب؟

على الرغم من أن الـعلاجات المنـزلية قد تخفف مؤقتًا من تـورم اللثة غير المريحه ، إلا أنها ليست بديلاً عن التشخيص و يجب على أي شخص يـعاني من تورم اللثة استشارة طبيب الأسـنان لتقييم وعلاج كامل.


تعد اللثة المنتفخة مشكلة متكررة ولا تستدعي القلق في معظم الأحوال.


من ناحية أخرى ، قد يشير تـورم اللثة الذي يستمر لأكثر من يوم إلى يومين إلى وجود مشكلة كامنة مثل التهاب اللثة أو التهاب دواعـم السـن أو خراج  الاسـنان . إذا كان الشخص يعـاني من ورم مصحوب بحمى ، فيجب عليه الاتصال بطبيب الأسنـان مرة واحدة.

يجب ألا يتجاهل الناس علامات مثل ورم اللثة ويجب عليهم استشارة طبيب الاسنـان  في حالة حدوث المزيد من الأعـراض.

كتابة تعليق

إعلان - بداية المشاركة
إعلان - نهاية المشاركة
إعلان - وسط المشاركة